نستمر هنا وسؤال جديد متابعينا الكرام من كتاب النشاط لمادة لغتي وهو كالتالي//

أقرأ المقطع التالي ثم أتعاون مع مجموعتي في استبدال ما يمكن من كلمات ووضعها في الجدول اللاحق:

زعموا أن رجلاً بخيلاً من أهل مرو كان يشتغل بالتجارة بين خراسان والعراق ويسافر كثيراً ببضاعته بين البلدين.

وكان ينزل في العراق على رجل يكرمه ويستضيفه ويجعل داره مأوى له طوال مدة إقامته صيفاً أو شتاءً لا يكلفه شيئاً من مال أو أنفاق فكان التاجر يقول له كلما تهيأ للرحيل من العراق إلى بلده ليتك تأتي إلى مرو حتى أكافئك على إحسانك.

وبعد سنوات طويلة عرضت للعراقي ضرورة جعلته يسافر إلى مرو. لكن الذي هون عليه مشقة الطريق ووحشة الاغتراب وجود التاجر هناك.

فسأل عنه فدلوه عليه ووجده جالساً على باب متجره بين جماعة من أصحابه فمضى نحوه العراقي بخطى سريعة يسلم عليه، ولكن الرجل كان أشد هدوءاً وإنكاراً واستقبله بفتور شديد وكأنه لا يعرفه فقال العراقي في نفسه، لعله لم يعرفني بسبب العباءة فخلع العباءة، لكن الرجل لم يلتفت إليه وراح يحدث الجالسين معه. فقال العراقي في نفسه، ربما كانت هذه العمامة التي وضعتها غطاءً لرأسي لتقيني من البرد هي التي جعلته لم يعرفني، فخلع العمامة ثم مال نحو الرجل لكنه لم يعبأ به واستمر في حديثه فقال العراقي في نفسه ربما كان ابتعادي عنه أوقاتاً طويلة أو هذا الجلباب السميك الذي لبسته جعلني غريباً في نظره فلما هم أن يخلع جلبابه قطع التاجر حديثه والتفت إليه قائلاً، لو خرجت من جلدك فأنا لن أعرفك!

 

الكلمة البديل
يشتغل يعمل
مدة فترة
يكلفه يفرض عليه